أخبار
VR

ما هو كيفية اختيار الورق بشكل صحيح؟ | ورقة كينغيا

أبريل 03, 2024
ما هو كيفية اختيار الورق بشكل صحيح؟ | ورقة كينغيا

المخاطر في استخدام الورق، مرحبًا! لا تخرج مخيفا

 Shiqiao Technology 2024-02-28 00:01 في مقاطعة شنشي

 استخدام الورق موجود في كل مكان في حياتنا اليومية. ومع ذلك، لا يمكن استخدام كل الورق بشكل آمن، وإذا تم استخدامه بشكل غير صحيح، فإنه يمكن أن يشكل مخاطر صحية.

ستستهدف هذه الورقة العديد من المنتجات الورقية الشائعة في الحياة، وتحلل مشاكل سميتها المحتملة، وتستكشف كيفية استخدام هذه الأوراق بشكل صحيح لتجنب المخاطر الصحية المحتملة.

 ورق حي

 الورق المنزلي، باعتباره ضرورة في حياتنا اليومية، فقد تم الاهتمام بجودته وسلامته على نطاق واسع. ومع ذلك، في السنوات الأخيرة، تم إيلاء المزيد والمزيد من الاهتمام لتأثير الورق المنزلي على صحة الإنسان، وخاصة على الجلد والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي وغيرها من الجوانب.

 تحتوي بعض ورق التواليت على عوامل الفلورسنت ومسحوق التلك والمواد الكيميائية الأخرى التي قد تسبب ضررًا لجسم الإنسان. خاصة بالنسبة للنساء، فإن الاستخدام طويل الأمد لورق التواليت الذي يحتوي على عوامل الفلورسنت قد يكون له آثار ضارة على الجهاز التناسلي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض عمليات إنتاج ورق التواليت من مواد التبييض والجوهر والمواد المضافة الأخرى قد تسبب أيضًا ضررًا لجسم الإنسان.

 الآثار المحتملة للورق المنزلي على صحة الإنسان

1) تأثير ملامسة الجلد: قد يتم إضافة بعض المواد الكيميائية في عملية إنتاج الورق المنزلي، مثل المبيضات والمنعمات وغيرها.

 يمكن أن تؤدي هذه المواد الكيميائية إلى تفاعلات حساسية أثناء ملامستها للجلد، مما يؤدي إلى الحكة والاحمرار والتورم. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي الملمس الخشن لبعض الورق المنزلي إلى تهيج الجلد أيضًا.

2) التأثير على الجهاز التنفسي: قد يستنشق جسم الإنسان الغبار والجزيئات الصغيرة الناتجة عن عملية إنتاج الورق المنزلي، مما يسبب مشاكل في الجهاز التنفسي، مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية وغيرها.

3) تأثير الجهاز الهضمي: قد يتم استخدام بعض المواد الكيميائية الضارة بجسم الإنسان في ورق المنزل، مثل مادة التبييض الفلوريسنت.

قد يكون لهذه المواد الكيميائية تأثير على الجهاز الهضمي بعد تناولها، بل وقد تسبب ضررًا طويل الأمد على صحة الإنسان.

كيفية اختيار ورق منزلي آمن

 في ضوء المشاكل المذكورة أعلاه، يجب على المستهلكين الانتباه إلى النقاط التالية عند اختيار الورق المنزلي:

1) حدد منتجات ورقية منزلية موثوقة، مثل الورق المعتمد من قبل اللجنة الدولية لإدارة الغابات (FSC)، لضمان سلامة مصدر الورق وحماية البيئة.

2) حاول اختيار ورق غير مبيض أو مبيض صديق للبيئة لتقليل احتمالية تهيج الجلد وتناول المواد الكيميائية.

3) انتبه إلى ملمس الورق وتجنب اختيار ورق خشن جدًا لتقليل تهيج الجلد.

4) الحفاظ على بيئة تخزين الورق المنزلي نظيفة وصحية، وتجنب المشاكل الصحية الناجمة عن عث الغبار والكائنات الحية الدقيقة الأخرى.

 الاستخدام الصحيح للنصيحة

 اختر ورق التواليت بدون عطر، وبدون ورق تواليت مضاف، وحاول تجنب اختيار ورق تواليت أبيض ومشرق للغاية، لأن التبييض المفرط قد يجلب المزيد من المواد الضارة.

بالإضافة إلى ذلك، استبدال ورق التواليت في الوقت المناسب، حاول تجنب الاستخدام طويل الأمد لنفس العلامة التجارية لورق التواليت، حتى لا تنتج الاعتماد وتقليل الحساسية للمخاطر المحتملة.

 اقتراحات وآفاق

 يمكن للأبحاث المستقبلية أن تستكشف آلية التأثير المحدد للورق المنزلي على صحة الإنسان، وتزويد المستهلكين بمزيد من الإرشادات حول اختيار الورق المنزلي.

 بالإضافة إلى ذلك، نقترح أيضًا أن تعمل الشركات وصانعو السياسات المعنيون على تعزيز الإشراف على جودة الورق المنزلي، وتعزيز إنتاج واستخدام الورق المنزلي الآمن والصديق للبيئة، لحماية الحقوق والمصالح الصحية للمستهلكين.

 باختصار، باعتبارها ضرورة في حياتنا اليومية، فإن جودة وسلامة الورق المنزلي لها تأثير مهم على صحة الإنسان.

 يجب على المستهلكين الانتباه إلى اختيار الورق المنزلي واتخاذ التدابير العلمية والمعقولة لتقليل المخاطر المحتملة للورق المنزلي على صحة الإنسان.

وفي الوقت نفسه، ينبغي للشركات وصانعي السياسات أيضًا تعزيز حماية البيئة والإنتاج الآمن واستخدام الورق المنزلي، وبذل جهود مشتركة لحماية الحقوق والمصالح الصحية للمستهلكين.

 خبز الورق

 مع تحسن مستوى معيشة الناس، أصبح ورق الخبز عنصرًا شائعًا في حياتنا اليومية.

 ورق القلي هو ورق خاص يستخدم في الخبز وخبز الطعام، وهو مرحب به على نطاق واسع بسبب مقاومته العالية للحرارة.

 ومع ذلك، قد تضيف بعض ورق الخبز بعض المواد الكيميائية في عملية الإنتاج، مثل الملدنات، والتي قد يكون لها آثار ضارة على صحة الإنسان.

 بالإضافة إلى ذلك، إذا أطلق ورق الخبز غازات ضارة عند درجات حرارة عالية، فقد يتسبب ذلك أيضًا في ضرر على صحة الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الاستطلاع أنه في السنوات الأخيرة، كانت هناك بعض الشركات السيئة في السوق تستخدم بطانة الفولاذ المقاوم للصدأ كظاهرة ورق الخبز، مما أثر بشكل خطير على حقوق ومصالح المستهلكين والصحة.

 حالة السوق

 في الوقت الحاضر، هناك أنواع كثيرة من ورق الخبز في السوق، مع اختلاف كبير في السعر والجودة. من أجل خفض التكاليف، تستخدم بعض الشركات السيئة بطانة الفولاذ المقاوم للصدأ المستخدمة لإعادة المعالجة، لتكون بمثابة مبيعات ورق الخبز. يشبه مظهر ورق الخبز هذا إلى حد كبير ورق الخبز الحقيقي، ومن الصعب على المستهلكين تمييزه. وبسبب سعره المنخفض، غالبا ما يجذب التجار السيئون المستهلكين للشراء من خلال وسائل البيع منخفضة السعر.

غالبًا ما لا يتم تنظيف وتطهير هذه البطانة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، وتحتوي على الكثير من الزيوت والبكتيريا، والمعادن الثقيلة تتجاوز المعايير بشكل خطير، وتستخدم مباشرة للخبز، ولا تؤثر فقط على مذاق الطعام وجودته، بل الأخطر من ذلك هو تهديد صحة الطعام. المستهلكين.

تحليل الأسباب

1) ضغط التكلفة: المنافسة شرسة في سوق ورق الخبز. من أجل خفض التكاليف، تستخدم بعض الشركات وسائل غير مناسبة للحصول على مواد منخفضة التكلفة.

2) عدم تناسق معلومات المستهلك: يفتقر المستهلكون إلى الفهم الكافي لجودة وتكوين ورق الخبز، ومن السهل أن يتأثروا بالمبيعات المنخفضة السعر.

3) ضعف الإشراف على الجودة: لا تشرف أقسام مراقبة الجودة ذات الصلة بشكل كامل على سوق ورق الخبز، مما يؤدي إلى ظهور بعض المنتجات ذات الجودة الرديئة في السوق.

4) عدم وجود معايير الصناعة: عدم وجود معايير جودة موحدة في صناعة ورق الخبز، مما يؤدي إلى تفاوت جودة المنتج في السوق.

تحليل التأثير

1) الإضرار بحقوق ومصالح المستهلك: إن بطانة الفولاذ المقاوم للصدأ المستخدمة كورق الخبز ستسبب ضررًا محتملاً على صحة المستهلكين.

2) اضطراب نظام السوق: سيؤدي سلوك المنافسة غير العادلة للشركات السيئة إلى تدمير نظام السوق والإضرار بمصالح الشركات العادية.

3) الصورة السيئة للصناعة: ستؤدي هذه الظاهرة إلى تأثير سلبي على صورة صناعة ورق الخبز بأكملها، وتقليل ثقة المستهلكين في الصناعة.

 آر إكس

1) تعزيز الرقابة: ينبغي للسلطات التنظيمية ذات الصلة تعزيز الرقابة على سوق ورق الخبز واتخاذ إجراءات صارمة ضد الانتهاكات.

2) تحسين وعي المستهلك: تحسين وعي المستهلكين بجودة ورق الخبز من خلال وسائل الإعلام والقنوات الدعائية، وتوجيه المستهلكين إلى الشراء بعقلانية.

3) وضع معايير الصناعة: إنشاء جمعيات صناعية، وصياغة معايير جودة موحدة لورق الخبز، وتشجيع الشركات على توحيد الإنتاج، ورفع عتبة الوصول إلى الأسواق.

4) تعزيز التعاون والتواصل: يجب على الشركات العادية تعزيز التعاون والتواصل، والحفاظ بشكل مشترك على نظام السوق واتخاذ إجراءات صارمة ضد الشركات السيئة.

5) تحسين شفافية المعلومات: تعزيز تثقيف المستهلكين، وتحسين فهمهم لجودة ورق الخبز، ومطالبة التجار بتقديم معلومات مفصلة عن المنتج لحماية حق المستهلكين في المعرفة.

 الاستخدام الصحيح للاقتراحات: اختر ورق خبز عالي الجودة، وحاول تجنب اختيار ورق الخبز بسعر منخفض، لأنه من الصعب ضمان جودته.

 عند استخدام ورق الخبز، حاول تجنب التسخين بدرجة حرارة عالية لفترة طويلة لمنع الورق من إطلاق الغازات الضارة.

بالإضافة إلى ذلك، حاول تجنب إعادة استخدام ورق الخبز حتى لا تتراكم المواد الضارة.

ورق حساس للحرارة

 الورق الحراري هو نوع من الورق يستخدم لطباعة مواد الطباعة الحرارية مثل الفواتير والملصقات. وقد يتم إضافة بعض الورق الحراري مع بعض المواد الكيميائية في عملية الإنتاج مثل مادة البيسفينول أ، مما قد يكون له آثار ضارة على صحة الإنسان.

 وخاصة بالنسبة للفئات الحساسة مثل النساء الحوامل والأطفال، فإن التعرض لهذه المواد الكيميائية على المدى الطويل قد يسبب مخاطر صحية.

 البيسفينول أ (BPA) هو مادة كيميائية شائعة، تستخدم على نطاق واسع في إنتاج البلاستيك البولي كربونات وراتنجات الإيبوكسي. ومع ذلك، غالبًا ما يستخدم البيسفينول أ كمادة ملدنة ومكون طلاء للورق الحساس للحرارة، وهو أكثر شيوعًا في الإيصالات، وإيصالات التسوق، وملصقات تغليف المواد الغذائية، وما إلى ذلك.

ومع تطور الأبحاث، تم الاهتمام بالآثار المحتملة للبيسفينول أ على جسم الإنسان، وخاصة على الجهاز التناسلي ونمو الطفل.

 تطبيق ثنائي الفينول أ في الورق الحساس للحرارة

 الورق الحراري هو ورق طباعة خاص، سطحه مطلي بطبقة من المواد التي تستجيب للحرارة، وبالتالي تحقيق طباعة النصوص والصور.

يستخدم البيسفينول أ بشكل أساسي كمادة ملدنة ومكون طلاء في صناعة الورق الحراري لتحسين حساسية الورق ووضوحه. ومع ذلك، مع تحسن الوعي البيئي لدى الناس وتعميق البحث، جذبت مشكلة سلامة البيسفينول أ الاهتمام تدريجياً.

آثار البيسفينول أ على جسم الإنسان

 وعلى الرغم من أن مادة البيسفينول أ تكون منخفضة عادة في الورق الحراري، فقد أظهرت الدراسات أن التعرض المزمن للبيسفينول أ قد يكون له آثار سلبية على صحة الإنسان. فيما يلي بعض التأثيرات الرئيسية للبيسفينول أ على جسم الإنسان:

1) تأثيرات الجهاز التناسلي: أثبتت الدراسات أن البيسفينول أ قد يتداخل مع جهاز الغدد الصماء لدى الإنسان، وخاصة أن له آثار سلبية على الجهاز التناسلي. قد يؤدي التعرض المزمن للبيسفينول أ إلى زيادة خطر العقم، وانخفاض جودة الحيوانات المنوية، ومشاكل الصحة الإنجابية للإناث.

2) التأثير على نمو الطفل: أظهرت الدراسات أن التعرض لمادة البيسفينول أ أثناء الحمل والرضاعة قد يكون له آثار ضارة على نمو الجنين والرضيع. علاوة على ذلك، فإن الأطفال الذين يعانون من التعرض المزمن للبيسفينول أ قد يؤثر على سلوكهم وقدرتهم على التعلم ونموهم النفسي.

3) مشاكل صحية أخرى: التعرض طويل الأمد لتركيزات عالية من البيسفينول أ قد يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري والسمنة.

 آر إكس

على الرغم من أن الدراسة الحالية تظهر أن محتوى ثنائي الفينول أ في الورق الحراري عادة ما يكون منخفضًا وله تأثير محدود على معظم البالغين، إلا أنه يجب توخي الحذر مع مجموعات محددة (مثل النساء الحوامل والمرضعات والأطفال، وما إلى ذلك).

 ولذلك نوصي بما يلي:

1) تقليل وتيرة الاتصال المتكرر طويل الأمد بالورق الحراري، مثل محاولة استخدام الإيصال الإلكتروني أو طريقة الدفع الإلكترونية بدلاً من الإيصال الورقي.

2) بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات والأطفال، يجب تجنب التعرض للمواد التي تحتوي على مادة البيسفينول أ قدر الإمكان، مثل الورق الحراري وبعض عبوات المواد الغذائية.

3) تحسين الوعي العام بالبيسفينول أ وآثاره المحتملة من أجل حماية صحة أنفسهم وأسرهم بشكل أفضل.

4) تشجيع إنتاج وأبحاث الورق الحراري وبدائله التي لا تحتوي على البيسفينول أ أو تحتوي على نسبة منخفضة من البيسفينول أ لتقليل التلوث البيئي والأضرار المحتملة لجسم الإنسان.

5) ينبغي للوكالات الحكومية والمنظمات ذات الصلة تعزيز الرقابة وتقييد أو حظر إضافة البيسفينول أ في السلع الاستهلاكية مثل الورق الحراري، وتعزيز فحص الجودة واختبار المنتجات ذات الصلة.

وفي الختام، لحماية أنفسنا وصحة عائلتنا، يجب علينا الحذر من المنتجات التي تحتوي على مادة البيسفينول أ واتخاذ الاحتياطات المناسبة. وفي الوقت نفسه، ينبغي لنا أيضًا دعم وتشجيع إنتاج واستخدام البدائل التي لا تحتوي على ثنائي الفينول أ أو محتوى منخفض من ثنائي الفينول أ لتعزيز التنمية المستدامة للمجتمع.

 الاستخدام الصحيح للنصيحة

حاول تجنب ملامسة الورق الحراري لفترة طويلة، خاصة أثناء الطباعة، وحاول الحفاظ على مسافة وتقليل الاتصال المباشر. عند التعامل مع الورق الحراري، ينصح بارتداء وسائل الحماية مثل القفازات والأقنعة. بالإضافة إلى ذلك، يتم اختيار الورق الحراري والطابعات ذات الجودة الموثوقة لمنع المخاطر الصحية المحتملة.

غلاف الطعام

 يستخدم ورق الطعام، المعروف أيضًا باسم ورق تغليف المواد الغذائية أو ورق درجة الطعام، على نطاق واسع في تغليف المواد الغذائية وتخزينها. ومع ذلك، غالبًا ما يتم التغاضي عن سلامة ورق الطعام.

الغرض من هذا الاستطلاع هو استكشاف أضرار ورق الطعام على الجسم في الحياة ومساعدة الناس على فهم المخاطر المحتملة ومنعها.

 المكونات والمصادر الرئيسية للورق الغذائي

 في حياتنا اليومية، كثيرًا ما نتعرض لأنواع مختلفة من المنتجات الورقية، وخاصة ورق الطعام، مثل ورق التغليف، وورق امتصاص الزيت، وورق الطبخ وما إلى ذلك.

 ومع ذلك، مع عملية التصنيع، أصبحت مشكلة جودة ورق الطعام بارزة تدريجيًا، مما يؤدي إلى ضرر محتمل على صحة الناس.

 يتكون ورق الطعام بشكل أساسي من السليلوز والمواد اللاصقة وكمية صغيرة من المواد المضافة الأخرى. من بينها، المادة اللاصقة هي المكون الرئيسي في ورق الطعام الذي قد يسبب ضررًا لجسم الإنسان.

تنقسم المواد اللاصقة بشكل أساسي إلى فئات طبيعية وصناعية. المواد اللاصقة الطبيعية مثل غراء العظام والغراء النباتي والمواد اللاصقة الاصطناعية مثل كحول البولي فينيل والبولي أكريلاميد وغيرها.

 قضايا السلامة من الورق الغذائي

1) الإضافات: قد تؤثر الإضافات الموجودة في ورق الطعام على جسم الإنسان، خاصة عند الاستخدام المفرط أو غير السليم. قد يكون لعوامل وأصباغ التبييض الفلورسنت آثار ضارة على جسم الإنسان، وتدمر المناعة، وتؤثر على الجهاز التناسلي.

2) مشكلة المواد الخام: جودة المواد الخام لبعض ورق الطعام رديئة، حتى باستخدام نفايات الورق والورق المعاد تدويره وما إلى ذلك، والتي تحتوي على عدد كبير من المعادن الثقيلة والكائنات الحية الدقيقة وغيرها من المواد الضارة، قد يؤدي الاتصال طويل الأمد إلى التسمم أو مشاكل صحية أخرى.

3) مشكلة اللصق: قد تبقى المواد الضارة في المواد اللاصقة الاصطناعية، مثل الفورمالديهايد والبنزين وما إلى ذلك، على ورق الطعام أثناء عملية الإنتاج، ومن ثم تسبب ضررًا لجسم الإنسان.

4) اختلاف جودة الإنتاج: تختلف جودة إنتاج بعض الورق الغذائي، وقد تكون هناك مشاكل مثل كثرة الكائنات الحية الدقيقة والمعادن الثقيلة، والتي تشكل تهديدات محتملة على صحة الإنسان.

5) مشاكل المعالجة: في عملية معالجة ورق الطعام، إذا لم تتم من خلال التطهير الصارم والمعالجة الصحية، فقد يحمل الإشريكية القولونية والسالمونيلا وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة الضارة، مما يشكل خطراً على صحة الإنسان.

 أضرار ورق الطعام على الجسم

1) مشاكل في الجهاز الهضمي: المواد الضارة الموجودة في ورق الطعام قد تؤثر على الجهاز الهضمي لجسم الإنسان، فتسبب الإسهال والقيء وغيرها من الأعراض.

2) مشاكل في الجهاز التنفسي: حيث تحترق بعض أوراق الطعام عند إنتاج غازات سامة قد تسبب ضرراً للجهاز التنفسي للإنسان.

3) مشاكل في جهاز المناعة: التعرض طويل الأمد للمواد الضارة الموجودة في ورق الطعام قد يؤدي إلى تلف جهاز المناعة لدى الإنسان وزيادة خطر الإصابة بالأمراض.

4) خطر الإصابة بالسرطان: أثبتت الدراسات أن بعض المواد الضارة الموجودة في ورق الطعام تكون مسرطنة، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

 كيفية الوقاية من أضرار ورق الطعام والسيطرة عليها

1) اختيار العلامات التجارية المعروفة: حاول اختيار المنتجات الغذائية والورقية من العلامات التجارية المعروفة لضمان الجودة الموثوقة.

2) انتبه إلى ملصقات المكونات: عند شراء ورق الطعام، انتبه إلى التحقق من ملصقات المكونات الخاصة بالمنتج لتجنب اختيار المنتجات التي تحتوي على إضافات غير معروفة.

3) تعزيز الرقابة: يتعين على الحكومة تعزيز الرقابة على صناعة الأغذية والورق، وصياغة قوانين ولوائح أكثر صرامة، وتوحيد إنتاج ومبيعات ورق الأغذية؛

4) تحسين وعي المستهلك: تحسين وعي المستهلكين بقضايا سلامة ورق الأغذية من خلال وسائل الإعلام والدعاية وغيرها من الطرق، وتوجيه المستهلكين لاختيار العلامة التجارية العادية وورق الطعام الموثوق به؛

5) تعزيز الانضباط الذاتي للصناعة: تشجيع الشركات على الالتزام الواعي بالقوانين واللوائح ذات الصلة، وتعزيز مراقبة جودة المنتج، وتعزيز الانضباط الذاتي للصناعة والمنافسة الصحية؛

6) البحث وتطوير مواد آمنة جديدة: يتم تشجيع مؤسسات ومؤسسات البحث العلمي على البحث وتطوير مواد جديدة آمنة لتغليف المواد الغذائية لتحل محل المواد البلاستيكية التقليدية وغيرها من المواد الصديقة للبيئة وغير الآمنة.

أدوات المائدة الورقية

 والحقيقة أن مادة الفلور الموجودة في أدوات المائدة الورقية ضارة بجسم الإنسان والبيئة، وغيرها من المكونات الضارة

تُستخدم أدوات المائدة الورقية على نطاق واسع في حياتنا اليومية، كما أن تأثير مكوناتها الطاردة للزيوت على جسم الإنسان والبيئة يثير قلقًا متزايدًا. من بينها، الفلور هو أحد المكونات الرئيسية للعامل النفطي، ولا يمكن تجاهل ضرره.

 أضرار الفلور الموجود في أدوات المائدة الورقية على جسم الإنسان والبيئة

 الفلور هو المكون الرئيسي لعامل منع الزيت في أدوات المائدة الورقية، وتتمثل وظيفته في تحسين أداء مقاومة الماء للمنتجات الورقية. ومع ذلك، فإن الفلورايد الزائد يمكن أن يكون ضارًا لكل من جسم الإنسان والبيئة. بالنسبة لجسم الإنسان، التعرض المزمن للفلورايد الزائد يمكن أن يؤدي إلى التسمم بالفلور. قد تشمل الأعراض آلام المفاصل والعظام الهشة والأسنان المتحللة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الاستهلاك المفرط للفلور قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.

بالنسبة للبيئة، غالبًا ما يتم التخلص من أدوات المائدة الورقية بعد الاستخدام، وليس من السهل أن يتحلل الفلور الموجود في عامل منع الزيت في البيئة الطبيعية، مما سيتسبب في تأثير طويل المدى على البيئة البيئية من خلال التربة والمياه وطرق أخرى. قد يكون للفلور الزائد آثار ضارة على الكائنات الحية الدقيقة في التربة والنباتات، ويدمر التوازن البيئي.

 المكونات الضارة الأخرى الموجودة في طارد الزيت لأدوات المائدة الورقية

 بالإضافة إلى الفلور، قد يحتوي عامل زيت أدوات المائدة الورقية أيضًا على مكونات ضارة أخرى، مثل حمض البيرفلوروكتانويك (PFOA)، وإيثر متعدد البروم ثنائي الفينيل (PBDE)، وما إلى ذلك. وقد يتم إطلاق هذه المكونات في البيئة أثناء عملية التصنيع، مما يشكل تهديدًا للإنسان. وصحة الحيوان.

 حمض البيرفلوروكتانويك هو مادة تستخدم في صناعة المواد الكيميائية المقاومة للماء والزيوت والتي ثبت أن لها مخاطر صحية محتملة، بما في ذلك التأثير على الجهاز التناسلي، والجهاز المناعي، وما إلى ذلك. PBBP هو مثبط للهب، مما قد يؤثر على الجهاز العصبي، الجهاز المناعي، وما إلى ذلك، وهو تراكمي حيوي.

بشكل عام، يجب إيلاء الاهتمام الكافي لتركيبة أدوات المائدة الورقية الطاردة للزيوت، وهناك حاجة إلى البحث والتحسين المستمر لضمان صحة الإنسان بشكل أفضل والتنمية المستدامة للبيئة البيئية. بهذه الطريقة فقط يمكننا أن نحقق تطوير العلوم والتكنولوجيا جنبا إلى جنب مع حماية البيئة.

 إعادة إنتاج الكرتون المضلع للأغذية وأضرار جسم الإنسان

إن لوح الصندوق المموج المعاد تدويره هو مادة تعبئة شائعة تستخدم على نطاق واسع بسبب حماية البيئة والاقتصاد. ومع ذلك، فإن التلوث المحتمل والمواد الضارة في عملية الإنتاج، فضلاً عن الضرر المحتمل لجسم الإنسان والغذاء، قد جذب انتباه الجمهور.

 عملية إنتاج ورق الكرتون المضلع المعاد تدويره والمواد الخطرة المحتملة فيه

تتضمن عملية إنتاج الكرتون المضلع المعاد تدويره العديد من الروابط، بما في ذلك جمع وتصنيف ولب ونسخ ومعالجة نفايات الورق. في هذه العملية، إذا تم التعامل معها بشكل غير صحيح، فقد يتم نقل الملوثات والمواد الضارة المحتملة من نفايات الورق إلى الورق المعاد تدويره. وتشمل هذه المواد المعادن الثقيلة وبقايا الحبر والكائنات الحية الدقيقة وما إلى ذلك.

 أضرار الكرتون المضلع المعاد تدويره على الأطعمة

عند تعبئة ونقل المواد الغذائية قد يؤدي ذلك إلى تلويث المواد الغذائية لاحتوائها على ملوثات ومواد ضارة. على سبيل المثال، إذا ظلت الكرتونة بها حبر أثناء عملية الإنتاج، فقد يتم نقل الحبر إلى المنتج الغذائي، مما يؤثر على سلامة المنتج الغذائي. بالإضافة إلى ذلك، إذا فشل الورق المعاد تدويره في قتل الكائنات الحية الدقيقة تمامًا أثناء عملية الإنتاج، فقد تتكاثر هذه الكائنات الحية الدقيقة على الكراتين، ومن ثم تلوث الطعام.

 أضرار الكرتون المضلع المعاد تدويره على جسم الإنسان

قد يؤدي الاتصال طويل الأمد بألواح الصناديق المموجة المعاد تدويرها إلى إلحاق الضرر بجسم الإنسان. في حالة وجود معادن ثقيلة في الورق المعاد تدويره، فإن تعرض الإنسان لها على المدى الطويل قد يسبب تسممًا مزمنًا. علاوة على ذلك، إذا كانت الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والعفن موجودة في الورق المعاد تدويره، فإن التعرض طويل الأمد قد يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المعدية في الجسم.

 الوقاية والعلاج من اقتراحات الضرر لألواح الصناديق المموجة المعاد تدويرها

ورق الكرتون المموج المتجدد باعتباره مادة تغليف صديقة للبيئة واقتصادية، لا يزال استخدامه في تزايد. ومع ذلك، لا يمكن تجاهل التلوث والمواد الضارة التي قد تتواجد في عملية الإنتاج، وكذلك الأضرار المحتملة على جسم الإنسان والغذاء.

وللحد من هذه المخاطر المحتملة، يوصى بما يلي:

1) تحسين معايير إعادة تدوير نفايات الورق ومعالجتها، وتقليل الملوثات والمواد الضارة في نفايات الورق؛

2) تعزيز فحص الجودة لألواح الصناديق المموجة المعاد تدويرها للتأكد من أنها تلبي معايير سلامة الأغذية؛

3) الدعوة إلى استخدام عملية الطباعة والطلاء الصديقة للبيئة، وتقليل استخدام الحبر والمواد الكيميائية الأخرى؛

4) عند اختيار مواد التعبئة والتغليف، يجب على المستهلكين الانتباه إلى جودتها وسلامتها، ومحاولة اختيار المنتجات الورقية المعاد تدويرها والتي تلبي معايير حماية البيئة والسلامة.

 باختصار، على الرغم من أنه قد تكون هناك بعض المخاطر في استخدام الكرتون المضلع المعاد تدويره، إلا أن التدابير الوقائية الفعالة فقط هي التي يمكن أن تقلل من ضررها المحتمل على الغذاء وجسم الإنسان.

 في المستقبل، نتوقع المزيد من الأبحاث لاستكشاف هذه المشكلة بعمق وتوفير أساس علمي أكثر قوة للاستخدام الآمن للورق المعاد تدويره.

 في حياتنا اليومية، يتم استخدام الورق في كل مكان، وتعد جودة الورق وسلامته أمرًا بالغ الأهمية لصحة الناس.

 بالنسبة للعديد من الورق الشائع، مثل الورق المنزلي وورق الخبز والورق الحراري وورق الطعام والورق المعاد تدويره، نحتاج إلى الاهتمام بمشاكل السمية المحتملة واتخاذ طريقة الاستخدام الصحيحة لتقليل المخاطر الصحية المحتملة.

يجب علينا تعزيز فهم سلامة الورق، واختيار منتجات ذات جودة موثوقة، والاستخدام المعقول للورق، لحماية صحتنا وصحة أسرهم.

 

هذا المنتج قادر على الحفاظ على مظهر جميل. خاصية الكارهة للماء القوية تقلل بشكل كبير من التورم والتشقق الناتج عن جزيئات الماء، مما يحافظ على سلامتها.

حول ورقة كينغيا

تشنغدو تشينغيا للصناعات الورقية المحدودة هي مؤسسة مهنية تعمل في لب الخيزران ولب قصب السكر. أنواع OEM / ODM من منتجات ورق الخيزران. لدينا أكثر من 20 عامًا من الخبرة في ورق الخيزران، مثل الورق الصحي وورق كرافت الخيزران ومناديل الوجه وورق التواليت ومناشف المطبخ الورقية والمناديل وسلسلة أخرى من الورق المنزلي الذي يستخدم بشكل رئيسي ورق لب الخيزران الطبيعي، وورق لب الخشب كمواد خام. نقوم أيضًا بتوريد المنتجات الورقية والمواد الخام شبه المصنعة على المدى الطويل ومعالجة الورق الاحترافية OEM. قامت شركتنا بتطوير العلامة التجارية "QY" بشكل مستقل، و"zhu qing zhu"، و"zhu ling"، و"qian zhu fang" وغيرها من المنتجات، ويتم تصدير المنتجات إلى العالم. جودة منتجاتنا مستقرة، وتتبع مبدأ الهيبة الأول ، والتي حصلت على الثناء من كل وكلاء و العملاء. مع تعزيز وعي الناس بحماية البيئة، لب الخيزران لقد جذبت المنتجات الورقية الكثير من الاهتمام، كما تضيف صناعة الورق qingya قوة لقضية حماية البيئة، وهي الآن متخصصة في توفير لب الخيزران منتجات معالجة الورق OEM! لفترة طويلة، كنا متخصصين في تصدير الولايات المتحدة وأفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط وغيرها من البلدان والمناطق، ولكننا نرحب أيضًا بالعملاء الأجانب الآخرين للاتصال بنا!


معلومات اساسية
  • سنة التأسيس
    --
  • نوع العمل
    --
  • البلد / المنطقة
    --
  • الصناعة الرئيسية
    --
  • المنتجات الرئيسية
    --
  • الشخص الاعتباري
    --
  • عدد الموظفي
    --
  • قيمة الإخراج السنوي
    --
  • سوق التصدير
    --
  • تعاون العملاء
    --
Chat with Us

إرسال استفسارك

المرفق:
    اختر لغة مختلفة
    English
    Deutsch
    français
    Español
    العربية
    اللغة الحالية:العربية